رفض الداعية الإسلامي سلمان العودة ما تتناقله العديد من وسائل الإعلام بأن "سبب التدافع في منى هو بعض الحجاج ولا علاقة لتنظيم الأمن للحج إطلاقا".

وقال العودة -خلال مقاطع قصيرة عبر موقع التواصل الاجتماعي "سناب شات"-: إنه "لا يمكن أن نحمل الحجاج المسئولية وننجو بأنفسنا"، مضيفا "نؤمن بأن جميع ما حدث هو من باب القضاء والقدر، لكن علينا أن نبحث عن الأسباب، ولا نعفي أنفسنا من المسئولية".

وتابع العودة -الذي يؤدي مناسك الحج-: "لن تنتهي هذه الحوادث طالما يوجد من يروج لمقولة إن (الحج ناجح بجميع المقاييس)"، مشيرا إلى أن "الإحساس بالمسؤولية يؤدي إلى التحري في أسباب هذه الحوادث لعدم تكرارها في المستقبل".

واختتم قائلا: "هناك من يشمت بهذه الحوادث، وهناك من يحمل العداوة لنا، ويحاول توظيف مصائبنا لمصالحه المختلفة".

Facebook Comments