Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA

/* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:”Table Normal”; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:””; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin-top:0cm; mso-para-margin-right:0cm; mso-para-margin-bottom:10.0pt; mso-para-margin-left:0cm; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:”Calibri”,”sans-serif”; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin; mso-bidi-font-family:Arial; mso-bidi-theme-font:minor-bidi;}

كشف مجدي حسين -رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير جريدة الشعب والقيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية- أن أمن الانقلاب قام بوقف الطبعات الخاصة بالجريدة التي كانت تقوم بها، لافتاً إلى أن ذلك تم عقب قيام إدارة الجريدة بطباعة العدد فى مطابع الجمهورية بعد اتفاق بين الجريدة والمؤسسة.

يذكر أن الشعب توقفت بقرار أمنى فى 24 يناير الماضى، رغم ما أذاعته وسائل إعلام الانقلاب حول صدور القرار من حازم الببلاوى رئيس الحكومة الانقلابية المقالة، وهو قرار لا أساس له من القانون أو الدستور.

وكانت جريدة الشعب قد توصلت لاتفاق مع مؤسسة الجمهورية تقوم بمقتضاه بطبع وتوزيع العدد 131 من جريدة الشعب، إلا أن قوة أمنية من المرجح أنها من المخابرات الحربية قامت بوقف المطابع بعد أن دارت وطبعت عدة آلاف من النسخ.

وقال مجدي حسين رئيس تحرير جريدة الشعب وحزب الاستقلال عبر صفحته على "فيس بوك " إن هذه البلطجة الجديدة للانقلاب تؤكد أن الدستور الذى زعموا أنهم أصدروه واستفتوا عليه الشعب، لا يساوى الحبر الذى كتب به، حيث إن دستورهم المزعوم ينص على عدم جواز مصادرة الصحف.

وأضاف أن حزب الاستقلال يتمسك بكافة حقوقه الديمقراطية والقانونية والدستورية وأنه سيواصل طباعة وإصدار "الشعب" المطبوعة رغم أنف الانقلاب، وسيواصل جهاده من أجل تحرير البلاد من هذه الطغمة الفاسدة التى استولت على السلطة. 

Facebook Comments