كتب- عبد الله سلامة:

 

على خطى فضيحة صفر الطالبة "مريم" التي شهدتها امتحانات الشهادة الثانوية العامة العام الماضي، كشفت نتائج امتحانات الشهادة الثانوية الأزهرية عن فضيحة جديدة تمثلت في حصول طالبة متفوقة تدعى "ولاء عيد" على صفر؛ رغم حصولها على المرتبة الأولى على أقرانها طوال سنوات الدراسة.

 

وقالت ولاء، في تصريحات صحفية: إنها ذهبت بصحبة شقيقها الأكبر إلى مدينة البعوث الإسلامية وقدمت تظلمًا رسميًا وبدأ الكشف على مادة الرياضيات لتكتشف أن أوراق الإجابة ليست أوراقها، كما أن رقم الجلوس مشطوب عليه، والخط ليس خطها، كما تبين بعد فتح الورقة أن إجابة مادة الجبر غير موجودة أصلاً.

 

وكشفت ولاء، عن تعرضها لتهديدات من عدد من مشرفي لجنة المراجعة عندما طلبت إثبات ما حدث رسميًا، مشيرةً إلى أن أحدهم ويدعى "أشرف" هددها بالقول: "هنجيب لك الأمن قولي ورقك واخلصي"، في حين رد آخر يدعى "علي" قائلاً: "سيبها براحتها نوديها القسم قلم واحد وتعترف إنه ورقها وتتحبس كام يوم"، ورد شخص ثالث: "اللجنة مريم مخدتش حاجة متتعبيش نفسك"!

 

وأشارت ولاء، إلى أنها ذهبت بصحبة شقيقها إلى مشيخة الأزهر وحررت محضرًا بالواقعة، وتم تشكيل لجنة، وذهبنا لمقر لجنة الكنترول بالعباسية وقابلنا رئيس الكنترول، وتم إحضار أوراق الإجابة ومطابقتها بتوقيع الحضور والانصراف فى اللجنة وكذلك بخط الشكوى التي تقدمت بها، وأقر الشيخ والموظف الذي تولى مراجعة أوراقي أنه ليس خطي ولا ورقي ووعداني ببحث الأمر قانونيًا والحصول على حقي كاملاً، وقال لي الموظف: اتصلي بي بعد يومين تعرفي النتيجة.

 

وأضافت "ولاء" قائلة: "اتصلت به بعد يومين كما وعدني، إلا أنني علمت أنه تم نقله إلى بني سويف في نفس اليوم الذى ذهبنا فيه للعباسية، مشيرة إلى أن مسؤولاً آخر رد عليّ قائلاً: "إحنا شكلنا لجنة خبير خطوط والورق ورقك"، متسائلةً أنا صاحبة الشكوى والتظلم فكيف تم الفحص دون حضوري؟ مؤكدة أن هناك تلاعبًا من كل المسؤولين، خاصة أن جميعهم على ثقة بالتزوير الذي حدث بأوراق إجابتى.

Facebook Comments