كتب – محمد هاني
على خطى الدكتور سعد الهلالي الأستاذ بجامعة الأزهر وأحد داعمي الانقلاب والذي وصف قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي ومحمد إبراهيم وزير الداخلية الانقلابي السابق بأنهما نبيان من أنبياء الله مثل موسى وهارون، وضع مدير أوقاف دمشق أحمد سامر القباني، أمس الخميس، رئيس النظام السوري بشار الأسد بمرتبة النبي محمد -عليه الصلاة والسلام- أثناء خطبة عيد الأضحى التي حضرها الأسد في جامع العادل.

وتوجه القباني الذي ألقى خطبة العيد، في نهاية الخطبة إلى الأسد بالقول: "نقول لك يا سيد الوطن كما قال المقداد بن عمرو لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم في معركة بدر… سالم من شئت، وحارب من شئت، وصل حبل من شئت، واقطع حبل من شئت، وأحبب من شئت، وأبغض من شئت، فوالله لا نقول لك كما قالت بنو إسرائيل لموسى… اذهب أنت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون، ولكن نقول لك اذهب أنت وربك فقاتلا إنا معكما مقاتلون".

ولتأكيد فتواه، توجه خطيب العيد بالدعاء بأن "يدفع عن بلادنا الشر والأذى وأن يوفق السيد الرئيس بشار الأسد لما فيه خير الوطن والأمة وعزته وكرامته".
يذكر أن الأسد أدى صلاة عيد الأضحى في رحاب جامع العادل بدمشق، بمشاركة الصف الأول من المسؤولين في الحزب والدولة ووزير الأوقاف ومفتي النظام، وعدد من علماء الدين الإسلامي.

Facebook Comments