أحمد أبوزيد:

دعت حركة شباب ضد الانقلاب، جميع القوى الشبابية الثورية، وكل رافضي الانقلاب العسكري، للتظاهر يوم 19 مارس القادم، تحت شعار "إسقاط حكم العسكر ووحدة الصف الثوري".

وقالت الحركة على لسان ضياء الصاوي، المتحدث الرسمي باسم شباب ضد الانقلاب، فى تصريح صحفى وصل الحرية والعدالة نسخة منه صباح الثلاثاء : "إن 19 مارس 2011 كان بداية الشرخ في جدار الثورة وبداية تفتيت الصف الثوري لصالح عسكر كامب ديفيد. وهو ذكرى أول استفتاء نظمه المجلس العسكري عقب ثورة 25 يناير".

وتساءل ضياء الصاوي، خلال تصريحات صحفية، عن مدى إمكانية أن يتحد الجميع مرة أخرى في 19 مارس 2014، لمواجهة الحكم العسكري، وان يصبح ذلك اليوم هو بداية لموجة ثورية جديدة ضد الحكم العسكري، قائلاً: "بعد كل ما حدث هل يكون 19 مارس 2014 بداية جديدة لوحدة الصف الثوري، خصوصاً بعد أن أدرك الجميع خطأهم".

Facebook Comments