أعلنت الولايات المتحدة الأميركية، تجميد علاقاتها العسكرية، ومحادثاتها التجارية، مع روسيا، ردا على تدخل الأخيرة في أوكرانيا.
وقال بيان صادر عن المتحدث باسم وزراة الدفاع الأميركية، البنتاجون، "جون كيربي"، أمس الاثنين، إن بلاده علقت جميع اتفاقياتها العسكرية مع روسيا، بما في ذلك التدريبات، والاجتماعات الثنائية، وزيارات الموانئ، ومؤتمرات التخطيط، وذلك بسبب التطورات الأخيرة في أوكرانيا.
كما نقلت وسائل إعلام أميركية، عن متحدث باسم مكتب التمثيل التجاري الأميركي لم تكشف هويته، قوله إن الولايات المتحدة، علقت محادثات التجارة والاستثمار مع روسيا، بسبب الأحداث الأخيرة في أوكرانيا.
 

Facebook Comments