أكدت صحيفة "نيويورك تايمز"، أن أزمة نقص الطاقة المتفاقمة تثير إزعاج الحكومة الحالية التي يقودها الجيش عقب الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، مشيرة إلى أن احتمال توقف الدعم الخليجي، وسط عجز عن سد المديونية لشركات الطاقة الدولية.

وذكرت الصحيفة، في تقرير نشرته اليوم الجمعة، إن مصر لم تعد تنتج ما يكفي من الطاقة لتلبية ارتفاع الطلب المحلي بأسعار مدعومة، وغير قادرة أيضا على شراء وقود، كما أنها غير مستعدة لرفع الأسعار خوفا من اندلاع اضطرابات.

وأشارت إلى تزايد الشكاوى من قبل شركات الطاقة الدولية، بسبب فشل مصر في الدفع مقابل إعادة ضخ النفط أو السماح لهم بتصدير الغاز، لافتة إلى تحذير شركة "بي جي" البريطانية من تعرض الغاز الطبيعي المسال لخطر متزايد في ظل غياب إجراءات منسقة من الحكومة.

وقالت "نيويورك تايمز" إن محللين ودبلوماسيين غربيين يحذرون من احتمال توقف المساعدات الخليجية لمصر في ظل الاستهلاك الشديد للطاقة المدعومة.

Facebook Comments