استشهد شاب فلسطيني ثان ، متأثرًا بجراحه الخطيرة التي أصيب بها في القصف الإسرائيلي لشمال قطاع غزة أمس الاثنين.
وكانت طائرة إسرائيلية قد أطلقت مساء الاثنين صاروخًا واحدًا على الأقل باتجاه تجمع للمواطنين في شارع السلطان عبد الحميد في بلدة بيت حانون الواقعة شمال قطاع غزة، حيث استشهد أحدهم على الفور، وأصيب آخران بجراح.

وأعلنت مصادر طبية فلسطينية عن استشهاد الشاب شريف ناصر (31 عامًا) متأثرًا بجراحه الخطيرة التي أصيب بها في وقت سابق في الغارة التي استهدفت تجمعًا للمواطنين في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة.

وباستشهاد الشاب ناصر يرتفع عدد الفلسطينيين الذين استشهدوا في قطاع غزة منذ ابرام التهدئة في الحادي والعشرين من نوفمبر 2012م بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال برعاية مصرية؛ إلى اثنين وعشرين، فيما اعتقل وأصيب العشرات بنيران قوات الاحتلال في سلسلة الخروفات الاسرائيلية، اضافة إلى اعتقال وإصابة قرابة 70 صيادًا وتفجير ومصادرة عدد من قوارب الصيد في عرض بحر غزة.
 

Facebook Comments