القليوبية – محمود شنقير

 

دشن عدد من شباب بنها حملة لمقاطعة السيارات السوزوكى بسبب إجبار سائقى هذه السيارات الركاب على دفع أجرة أعلى من الأجرة المتعارف عليها تصل إلى الضعف ولا مجال للاعتراض في ظل غياب كامل لشرطة الانقلاب.

 طالب المشاركون في الحملة أهالى مدينة بنها بمحافظة القليوبية بضرورة فرض الرقابة على سائقى السيارات السوزوكى، بعد أن أصبحت الأجرة مبالغا فيها واستغلال السائقين الركاب فى ظل غياب المسئولين.

 وقال المقاطعون: نظرا للظروف التي تمر بها مصر من غياب للأمن والنظام وعدم احترام القانون، لاحظنا مؤخرا في مدينة بنها وجود مجموعة من محبي الفوضى والبلطجة واستغلال الظروف، حيث قام مجموعة من سائقي سيارات السوزوكي برفع قيمة أجرة الركوب للضعف داخل مدينة بنها مستغلين غياب الأمن.

 وطالب الشباب المقاطعون المهندس محمد عبد الظاهر، محافظ القليوبية بحكومة الانقلاب، بمساعدتهم فى حملة المقاطعة ومد المدينة بأتوبيسات المينى باص العامة لنقل الموظفين ووجود أجهزة الأمن والشرطة ومساعدة المواطنين

جديرٌ بالذكر أن محافظة القليوبية شهدت مطلع العام الجاري وقفة احتجاجية للعشرات من سائقي سيارات السوزوكي احتجاجا على قرار المهندس محمد عبد الظاهر -محافظ الانقلاب- بشأن وقف تراخيص السيارات السوزوكي للحد من ظاهرة تشغيل السيارات الملاكي بالأجرة داخل المحافظة، حسب قوله.

وأكد السائقون أن القرار غير مدروس ويضر بجموع السائقين الذين ليس لهم مصدر دخل سوى سياراتهم.

Facebook Comments