كتب – أنور خيري
تقدمت أسرة مرشد الإخوان، د.محمد بديع ، ببلاغ للمجلس القومى لحقوق الإنسان، تتهم فيه أحد القيادات الأمنية برتبة "عميد"، بالاعتداء على "بديع" وضربه أثناء ترحيله عقب حضوره إحدى القضايا المتهم فيها، السبت الماضي.

وقال عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، محمد عبدالقدوس، في تصريحات صحفية، اليوم الجمعة، إن أسرة "بديع" قدمت له بلاغا شفهيا بصفته عضو المجلس، تتهم فيه أحد القيادات الأمنية بالاعتداء على مرشد الإخوان أثناء عودته من الإسماعيلية عقب حضوره إحدى الجلسات.

وكشف عبد القدوس تفاصيل الواقعة قائلاً: "أثناء العودة من إحدى الجلسات من الإسماعيلية، السبت الماضي، كان محمد البلتاجي يشرب كوباً من الماء عند الإفطار وقت المغرب، فقام الضابط بإزاحة كوب الماء وإسقاطه من على فمه، فعقّب بديع على ذلك وقال له "لو أنت مسلم، مفيش مسلم يعمل كده"، فقام الضابط بالاعتداء عليه وضربه بشكل مبرح في منطقة الصدر وطرحه أرضا.

وتابع عبد القدوس، أنه أبلغ محمد فائق -رئيس المجلس القومي- بالواقعة، الذي أكد له استياءه، مشيرا إلى أنه سيطلب تحقيقاً في هذه الواقعة، فيما أوضح أن عبد المنعم عبد المقصود -محامي الإخوان- سيتقدم ببلاغ لنائب عام الانقلاب بشأن هذه الواقعة.

ويشكو المعتقلون من رافضي الانقلاب من انتهاكات جسيمة بحقهم، في مقار احتجازهم، تصل إلى المنع من دخول الأدوية والطعام ومنع شراء الوجبات من "الكانتين" ومنعهم من الاستحمام، بجانب منع الزيارة. 

Facebook Comments