قررت كلية الطب جامعة الإسكندرية ، إلغاء تعيين 88 طبيبا بمستشفى الطوارئ بسموحة، بناء على ما أسمته أخطاء قانونية في إعلان النتيجة وإجراء الاختبارات المعلنة، وأضافت الكلية، فى بيان لها اليوم الجمعة، أنه يجب على الأطباء الـ 88 تنفيذ القرار.
فى سياق متصل، هدد الأطباء بالتصعيد ضد إدارة الجامعة التي وافقت على إلغاء الإعلان استجابة لرؤساء الأقسام من الذين يريدون تعيين أبنائهم بالمستشفى الجامعي من الأطباء والإداريين وتوريثهم مناصبهم، مؤكدين أنه يتم عقابهم على كشفهم الفساد في المستشفى الجامعي للطوارئ، وأنهم لن يصمتوا على ما يحدث، مطالبين رئيس الوزراء بضرورة التدخل بشكل جاد وأن تكون هناك لجنة محايدة تحقق في الفساد المستمر وإلغاء تعيينهم.
وأشاروا أن رئيس لجنة التظلمات التي قبلت تظلماتهم هو الدكتور صلاح عبد المنعم، وهو نفسه القائم بأعمال عميد كلية الطب الذي ألغى الإعلان وكان من ضمن اللجنة التي اختارت الـ88 طبيبا،متسائلين: أليس ما يتم يدعو للشك ويؤكد الفساد؟

Facebook Comments