الحرية والعدالة

اتهم جبالى المراغى، رئيس اتحاد العمال، القيادات العمالية الداعية للإضرابات بتلقى التمويل من إسرائيل مقابل ذلك واصفا هذه الإضرابات بـ "الفتنة"، وبأنها تمثل "أجندة" قادمة من الخارج ينفذها ما يعرف باسم "الاتحاد الحر" التابع لاتحاد العمال الإسرائيلى "هستدروت"، على حد قوله، مستبعدا أن يكون "الإخوان" هم من يقفون وراءها، معللا ذلك بقوله إن هذه الإضرابات موجودة من قبل عهد الإخوان.

وأضاف كما ذكرت بوابة الأهرام خلال لقائه مع حنان عيد عضو المركز الإعلامى لهيئة البريد، قبل أيام من احتفالات عيد العمال بعيدهم، فى فيديو منشور على موقع"اليوتيوب"، أن هناك لقاءات تتم فى هذا الصدد مع شخصيات مصرية موجودة ، فى العاصمة السويسرية جنيف، وأن هذا الكلام بناء على مستندات، كما أن أجهزة الأمن تعرف "بالشيكات" التى تأتى، "وبالخمسة أو ستة" أفراد الذين يعملون الإضرابات "ويقبضوا" عليها، بعد نشرها على الفضائيات وموقع فيسبوك، كى يقولوا إن هناك اضرابات فى مصر.

فى سياق متصل، قالت مصادر مطلعة لـ "بوابة الأهرام" إن رئيس اتحاد العمال قد تقدم للنائب العام بما لديه من مستندات حول علاقات العمال الذين يدعون للإضرابات بدول خارجية منها إسرائيل

شاهد الفيديو:

https://www.youtube.com/watch?v=-_fg7RKfOxc

 

Facebook Comments