قال الاعلامي حازم غراب – مدير قناة مصر 25 سابقاً – إن مصر ليس بها لا صحافة ولا إعلام في ظل الانقلاب، لاسيما بعد الأكاذيب التي لا يصدقها عقل الطفل كأكذوبة مشروع قانون مضاجعة الوداع، وبهتان اعتبار الإخوان جماعة إرهابية، ولا يستشهد أحد بجريدة مصرية ولا بمطايا الانقلاب وأبواقه وأذرعه الإعلامية.

وأضاف عبر تدوينه له عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي " فيس بوك" : "بالطبع الصحافة الصهيونية والأجنبية المتصهينة كتاباتها معادية لكل ما هو إسلامي ولكل الإسلاميين معارضي الانقلاب.. ليتحرى النخبويون مخاصمو الإسلام والإسلاميين الحقيقة من مصادر محترمة لم يجرب عليها الكذب والبهتان وخدمة من اغتصبوا السلطة على ظهور الدبابات".

Facebook Comments