الإسكندرية –ياسر حسن

نظم التحالف الوطنى لدعم الشرعية ورفض الانقلاب بالإسكندرية مساء اليوم الجمعة، 6 مسيرات ليلية حاشدة بشرق ووسط وغرب الإسكندرية رداً على المجزرة التى تمت بقيادة اللواء ناصر العبد والتى ارتقى فيها ثلاثة من خيرة الشباب بالرصاص الحى على يد الانقلابيين.

ففى عزبة زقزوق بالعوايد شرق الإسكندرية أحتشد عدد كبير من الثوار والأهالى منددين بمجزرة الهانوفيل، حملوا خلالها لافتات تطالب بإعدام السفاح عبد الفتاح السيسى والقيادات المشاركة فى الإنقلاب. كما ردد المشاركون هتافات مثل" عيش حرية عدالة اجتماعية" و" مكملين ومش خايفيين".

وفى منطقة الرأس السوداء نظم أهالى المنطقة مسيرة من أمام شركة البلاشتيك وسط ترحيب من المارة وأصحاب المركبات والأهالى بالشرفات وسط هتاف" فين العيشه فين النور "و" يسقط حكم العسكر" و" احنا الشعب ولينا إرادة مين عينكو علين ياسادة".

وفى المنتزة انطلقت مسيرة حاشدة من امام جمعية السيوف إحتشد بها عدد كبير من شباب الألتراس منددين بمذبحة غرب الإسكندرية ،وسط هتاف" الشعب يريد إعدام السفاح".

كما شهدت غرب الإسكندرية مسيرات ببرج العرب والدخيلة والعامرية ،وسط هتافات ضد مدير امن الإسكندرية امين عز الدين واللواء ناصر العبد ،مرددين هتافات " ثوار أحرار حنكمل المشوار" و" يسقط حكم العسكر" و" الداخلية بلطجية" و" ياشهيد نام وارتاح واحنا نواصل الكفاح".

يذكر أن هذه المسيرات تأتي ضمن العديد من الفعاليات الثورية التي نظمت اليوم الجمعة في العديد من مدن وقرى محافظات مصر المختلفة ضمن فعاليات يوم ثوري بعنوان "زواج أمريكا من مصر باطل"، الذى دعا إليه التحالف الوطني لدعم الشرعية، ضمن فعاليات الموجة الثورية الثالثة التصاعدية، التي تستهدف الحشد لمقاطعة المسرحية الهزلية المسماة بالانتخابات الرئاسية، تحت شعار "شرعية واحدة.. ثورة واحدة.. إرادة مستقلة".


Facebook Comments