طالب حزب الأصالة، بإسقاط الانقلاب العسكري، حقنا لدماء أبناء مصر، قائلاً: "النظام الانقلابي بات مهددا لحياة الجميع ومهدرا لطاقات الأمة في صراعات بينية"
وأضاف الحزب في بيان له اليوم الجمعة: "لم يترك الانقلاب يوما في هذا الأسبوع إلا وقد أفضى العديد من أبناء الوطن إلى ربهم، شاكين الظلم والقهر".
وتابع البيان: "بدءا من قتل الطلاب في الجامعات مرورا بمقتل تلاميذ المرحلة الابتدائية في حوادث منفصلة اجتمعت فيها كل منظومة الإهمال والاستهانة بالأرواح سواء في مدارس وزارة التربية والتعليم أو مستشفيات وزارة الصحة، ثم ازداد الطين بلة بتسمم مائتي تلميذ نتيجة وجبات غذائية قادمة من جهة سيادية".
وتابع البيان: "أخيرا ختمت الأسبوع بارتقاء مجموعة من أبناء الجيش في مذبحة جديدة تضاف لجرائم الانقلاب الذي زج بأبناء مصر من القوات المسلحة في أتون من النار وتركهم معزولين محاصرين بسياسات كامب ديفيد، وزرع بينهم وبين أبناء الوطن في سيناء العداوة البغضاء خدمة للعدو الصهيوني"

Facebook Comments