حرر الزميل محمد فرغلى مدير مكتب جريدة المصرى اليوم بالفيوم وعضو نقابة الصحفيين محضرًا بنيابة بندر الفيوم، اتهم فيه ضابطين بقسم شرطة البندر بتعمد إهانته، ومنعه من أداء عمله الصحفي، واقتياده من ملابسه والإلقاء به خارج البوابة الرئيسة لقسم الشرطة لاعتراضه على جلسة ضابط يرفع قدميه أعلى سطح مكتبه، وتوجيه نعل حذائه في وجه الزميل في أثناء الحديث معه.

وأكد فرغلى -في أقواله أمام عمرو حلمي وكيل نيابة البندر- أنه حال وجوده داخل قسم شرطة البندر مساء الأربعاء الماضي، لتأدية عمله الصحفي فوجئ عند دخوله "النوبتجية" بالملازم أول مصطفى هيبة يرفع قدميه أعلى سطح المكتب الجالس عليه متجاهلاً وقوفه أمامه، وإصراره على الاستمرار في جلسته موجهاً نعل حذاءه في وجهه.

وأكد أن سبب خوضه في الحديث مع الضابط هو تعرضه المفاجئ للموقف بعدما ألقى عليه السلام، ولما لم يرد أفصح له عن صفته، وأن وجوده بقسم الشرطة لتأدية عمله الصحفي، وأشار إلى أنه طلب من الضابط إنزال قدميه من على المكتب لكون ذلك يخالف القانون ولا يليق التعامل به مع المواطنين إلا أنه لم يستجب لطلبه وأصرً على جلسته.

وذكر في أقواله أن صوته ارتفع للإصرار المتعمد من الضابط بوضع قدميه أعلى سطح المكتب، والتعامل معه بشكل غير لائق، ومع ذلك فوجئ بضابط آخر يدعى سلامة صابر يقتاده من ملابسه يعاونه مجموعة من الأمناء والأفراد حتى ألقوا به خارج البوابة الرئيسية لقسم الشرطة رافضين طلب الزميل في تحرير محضر بالواقعة، ومنعوه من أداء عمله الصحفي.

واسشتهد على صحة أقواله بالأمناء في مكتب النوبتجية الذين شهدوا الواقعة.

Facebook Comments