القليوبية – محمود شنقير

قال الدكتور خالد حنفى، وزير التموين بحكومة الانقلاب الثانية، خلال الزيارة التى قام بها للقليوبية اليوم الثلاثاء- لتفقد بعض المنشات التموينيه بالمحافظة، ومنها افتتاح صومعة غلال بقليوب، وتفقد سوق الجملة، والغرفة التجارية، وبعض المخابز ببنها: إن واقع منظومة الخبز فى مصر مؤلم للغاية، مشيرا إلى أن المنظومة الحالية هى السبب الأساسى فى الفساد الذى نتكلم عنه وتتسبب فى ضياع 50% على الأقل من قيمة الدعم والبالغه 22 مليار جنيه.

أوضح أنه كلما زادت الرقابة فى المنظومة كلما زاد عدد المنتفعين -حسب قوله- وزادت عمليات السرقة، مؤكدا أن المنظومة الحالية بقوانينها وقواعدها هى من تجبر صاحب المخبز على بيع الدقيق المدعم،.

وقال: "احنا عملنا الصنم وعبدناه ولا بد من تحطيمه " بعد أن تركنا فى المشاكل على مدى 40 عاما بسبب ترقيع المنظومه الذى يتم فى كل مرة بحسن نية ولكنه ينقلب الى كارثة.

من جهة أخرى، إمتنع عدد كبير من مراسلو الصحف والمواقع الإلكترونية بالقليوبية من استكمال زيارة الوزير وذلك لسوء التنظيم والمعاملة التي تعرَّضوا لها منذ بداية الزيارة وخاصة عندما تركت سيارة المحافظة الصحفيين بسوق الجملة ببنها بناء على تعليمات العلاقات العامة بأن تكون السيارة موجودة فى الموكب اهم من وجود الصحفيين مما دفع عدد كبير منهم الى استقلال سيارات الاجرة او الترجل فى محاولة اللحاق بالزيارة دون فائدة وقرروا فى النهاية مقاطعتها نهائيا وعدم متابعة باقى الزيارة والتى تنتهى بلقاء داخل الغرفة التجارية بالقليوبية.

الجدير بالذكر أنها لم تكن المرة الأولى التي يقاطع فيها صحفيو القليوبية زيارة وزراء بحكومة الانقلاب، فقد شهدت زيارة المهندس إبراهيم محلب وزير الإسكان والمرافق بحكومة الانقلاب الأولى في أوائل نوفمبر الماضي مقاطعة الصحفيين للزيارة بسبب تجاهل محافظ القليوبية ووزير الإسكان الصحفيين بالقليوبية، وطالبهم بالنزول إلى سياراتهم بسبب إجراء مقابلة مع شخصية مهمة بالقليوبية وتبين أنها محمود بدر منسق حملة تمرد، الذى يلازم المحافظ دائما فى زيارته، مما دفع الصحفيين بالقليوبية الى الإعلان عن عدم استكمال تغطية الزيارة.

Facebook Comments