Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA

/* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:”جدول عادي”; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:””; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin-top:0cm; mso-para-margin-right:0cm; mso-para-margin-bottom:10.0pt; mso-para-margin-left:0cm; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:”Calibri”,”sans-serif”; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-fareast-font-family:”Times New Roman”; mso-fareast-theme-font:minor-fareast; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin; mso-bidi-font-family:Arial; mso-bidi-theme-font:minor-bidi;}

قالت مجلة "إيكونوميست" البريطانية، فى تقرير لها اليوم الجمعة، إن مصر تحولت إلى ثكنة عسكرية بلا حريات يستغل فيها قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى غياب السلطة التشريعية لسن قوانين صارمة تسحق حرية الرأي.

وقالت المجلة في تقريرها إن المشهد فى مصر بعد انقلاب 30 يونيو بات يؤكد أن "المصريين فقدوا الحريات التي ناضلوا من أجلها".

وأضافت أنه " بعد شهر من إطاحة التونسيين بديكتاتور تونس المكروه، فعل المصريون الأمر نفسه وأجبروا مبارك على التنحي" مقارنة بين الوضع فى مصر وتونس الآن وفي الوقت الذين يختار التونسيون برلماناً جديداً لاستكمال انتقالهم إلى الديمقراطية، عاد الشباب المصري للتظاهر في الجامعات فى إشارة إلى وأد ثورة يناير على يد العسكر.

وأكدت الإيكونوميست أن السلطات المصرية تسعى لسحق الاحتجاجات المناهضة لها والتي عطلت الدراسة العام الماضي.. ساخرة من مشهد الطوابير الطويلة لطلاب الجامعات وخضوعهم للتفتيش الذاتى لمجرد دخولهم إلى الجامعة.

وسلطت المجلة الضوء على الهجمة التى تشنها الآن حكومة الانقلاب على منظمات المجتمع المدنى تحت ستار تنظيم تمويل المنظمات غير الحكومية – وهو ما دفع بعض المنظمات الدولية، مثل مركز «كارتر» الأميركي الذي يقوم برصد الانتخابات، إلى إغلاق مكاتبها في مصر، كما استقال العديد من المصريين العاملين بالمنظمات غير الحكومية وفروا هاربين.

 

Facebook Comments