كتب – أنور خيري
كشفت مجموعات عمل ضد الفساد بالقاهرة، عن تورط حي النزهة بقطاع شرق القاهرة بفضيحة فساد مدوية؛ حيث أصدر قرارًا بإزالة وهدم أحد المطاعم الشهيرة بميدان "تريومف" بمنطقة مصر الجديدة، بعد حصول مهندس بالحي ويدعى "طلعت. ش" على رشوة مالية بلغت قدرها 60 ألف جنيه من أحد البلطجية ويدعى هشام عابد عبدالبديع عرابي، ومحامٍ يدعى محسن محمد على المهلمي.
قال محمد إبراهيم علي -صاحب المطعم الذي تمت إزالته- إنه تكبد خسائر فادحة بلغت 500 ألف جنيه جراء هدم المحل الخاص به..

وأكد صاحب المطعم، فى تصريحات صحفية، اليوم الأحد، أنه حرر محضرا رقم 8825 قسم شرطة مصر الجديدة، ضد كل من محسن محمد علي المهلمي "محامٍ"، وهشام عابد عبد البديع عرابي "عاطل" لمحاولتهما المتواصلة في الاستيلاء على المطعم الخاص به، وبعد فشلهما قاما بتقديم رشوة مالية لمسئول بحي النزهة الجديدة الذي قام باتخاذ قرار بالهدم.

وأضاف إبراهيم، أنه قام باستئجار هذا المطعم في عام 1994 من صاحب العقار المحامي سالف الذكر بعقد إيجار بنظام القانون القديم، يتم دفع الإيجار لصاحب العقار بشكل رسمي ومنتظم كل شهر، حتى فوجئ بمحاولات صاحب العقار الاستيلاء على المطعم الذي يقوم بالإنفاق من أرباحه على أسرته وأسر كثيرة تعمل في المطعم… فيما أشار مراقبون وناشطون بمنظمات مجتمع مدني تعمل ضد الفساد، أن وقائع الفساد لا تتوقف في ظل إدارة عبد الفتاح السيسي الذي يتحكم بالدوائر الحكومية عبر مدير مكتبه عباس كامل، وبات الفساد بمثابة الرابط الوحيد بين الإدارات الحكومية، في ظل اعتماد ثقافة "شيلني واشيلك"، و"الجميع بياكل"، كما في تسريبات مكتب السيسي عن رئيس وزراء السيسي الجديد "الصايع الضايع"!! 

Facebook Comments