كتب: حسن فؤاد

أكدت إيمان شقيقة شهيد حلوان، حذيفة نادر الشرقاوي، الذي قتل اليوم برصاص شرطة الانقلاب في المسيرة التي انطلقت عقب صلاة الجمعة تحت شعار "زواج أمريكا من مصر باطل"، أن سلطات الانقلاب تتعنت في استخراج تصريح دفن أخيها، مما يحول دون استكمال مراسم الدفن.

وأضافت إيمان – في مداخلة هاتفية لقناة الجزيرة مباشر مصر- مساء اليوم الجمعة، أن أخيها تم قتله على يد شرطة الانقلاب برصاصة حية في الظهر من ناحية القلب، عند شريط الترام في عرب الوالدة بحلوان، وقد أحضر الثوار الجثمان إلى المنزل، مشيرة إلى أن سلطات الانقلاب تتعنت حتى الآن في استخراج تصريح الدفن، مما يحول دون استكمال مراسم الدفن.

وأوضحت إيمان، أن حذيفة الذي استشهد اليوم يبلغ من العمر 21 عام، وهو طالب في كلية الحقوق بالجامعة المفتوحة التابعة لجامعة القاهرة، وقد لحق بأخيه عبد الرحمن الذي يكبره بعام واحد والذي استشهد في فض اعتصام رابعة العدوية.

يذكر أن حذيفة استشهد اليوم في مسيرة لثوار حلوان التي انطلقت عقب صلاة الجمعة من أمام مسجد السادات وسط مدينة حلوان تحت شعار "زواج أمريكا من مصر باطل"، والتي جابت شوارع حلوان وتوجهت للمناطق التابعة لها، إلا أن قوات شرطة الانقلاب حاصرتهم بمنطقة عرب الوالدة وأطلقت عليهم الرصاص الحي والخرطوش مما أسفرت عن استشهاد خمسة من رافضي الانقلاب، وإصابة العشرات.

 

Facebook Comments