كتب: حسن فؤاد

انتقد د .محمود الزهار القيادى بحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، حكم محكمه الأمور المستعجلة بعابدين، بحظر نشاط حركة حماس والتحفظ على مقراتها داخل مصر، بقوله: هذا قرار سياسي بامتياز وليس له علاقة بالقضاء لا شكلا ولا موضوعا ولا يستند لأي قرائن ويضع علامة استفهام كبيرة على ما يسمى استقلالية القضاء المصري".

وقال الزهار في مداخلة هاتفية لقناة الجزيرة مباشر مصر ظهر اليوم الثلاثاء، هذا قرار شاذ في تاريخ مصر ولا يخدم سوى المشروع الصهيوني وينزع عن مصر دورها الإقليمي في القضية الفلسطينية، التي كانت قبل أشهر يتفاخرون بها، ويتسابقون لزيارة غزة والتقاط الصور مع قادتها.

وأوضح أن هذا القرار غير ملزم وليس له أهمية على أرض الواقع لأن الحركة ليس لها مقرات ولا ممتلكات ولا أنشطة على الأراضي المصرية والحدود مغلقة تماما، لافتا أن القرار يحمل نوايا سيئة ضد قيادات حماس والرئيس المنتخب محمد مرسي.

وأشار الزهار أن المخابرات والمخابرات الحربية المصرية على علم تام أنه ليس لنا أي دور في الشأن الداخلي المصري.
 

Facebook Comments