كتب – أنور خيري
واصل البنك المركزي المصري، اليوم الأحد، سياساته الاضطرارية نيابة عن وزارة المالية، بطرح أذون خزانة بقيمة إجمالية تقدر بـ6.5 مليار جنيه، وتبلغ قيمة الطرح الأول لأذون خزانة لأجل 91 يومًا، 2.5 مليار جنيه، وأذون بقيمة 4 مليارات جنيه لأجل 273 يومًا.

ومع تواصل تلك السياسة، يتوقع خبراء الاقتصاد أن تصل قيمة العجز في الموازنة العامة للدولة، بنهاية العام المالي الجاري، إلى 240 مليار جنيه، ويتم تمويله عن طريق طرح البنك المركزي لأذون وسندات خزانة، أدوات الدين الحكومية، نيابة عن وزارة المالية، وعن طريق المساعدات والمنح من الدول العربية والقروض الدولية.

وذلك، دون أي حديث عن تطور الاستثمارات أو ارتفاع الصادرات، وتراجع الإنفاق الحكومي والاستيراد، كإجراءات تتبعها الدول التي ترغب في النمو الاقتصادي. 

Facebook Comments