..وتُخفي مكان احتجازه بشكل قسرى
كتب – أحمد علي
اختطفت مليشيات الانقلاب العسكري الدموي الغاشم بالشرقية المهندس حافظ محمد حسيني "53 عاما" ابن قرية الصوة التابعه لمدينة أبوحماد بعد ظهر أمس من مقر عمله بإدارة المشروعات بمديرية الري بالزقازيق، واقتادته إلى مكان مجهول.

وأفاد شهود عيان من زملاء المختطف أن قوة من قوات أمن الانقلاب اختطفته من مقر إدارة المشروعات بمديرية الري بالزقازيق بعد ظهر أمس واقتادته لجهة غير معلومة.

وحمّلت أسر المختطف مدير أمن الشرقية ووزير الداخلية بحكومة الانقلاب المسئولية عن سلامته، مناشدين منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني بالتدخل والضغط للكشف عن مكان احتجازه القسري وتمكينهم من لقائه لرفع الظلم الواقع عليه.

يشار إلى أن عدد المعتقلين بسجون العسكر بمدن ومراكز الشرقية تجاوز 1700 معتقل، منهم أكثر من 20 مختطفا بشكل قسري على خلفية رفضهم لانقلاب العسكر على أول رئيس مدني منتخب بإرادة شعبية حرة. 

Facebook Comments