كتب:حسن الإسكندرانى
دشن نشطاء على موقع التواصل الإجتماعى القصير" تويتر" هاشتاج جديدا حمل اسم #‏مشكلتك_ايه_مع_السيسي؟، عبروا فيه عن رأيهم فى قائد الانقلاب بعد انهيار الاقتصاد المصرى واستمرار اعتقال المواطنين وقتلهم، فضلاً عن سياساته الداخلية والخارجية الفاشلة.

حيث قال أنا 191، مشكلتى معاه دين وتغير هوية وقتل وتعذيب واغتصاب وظلم، وكذلك قالت جوجو فوزى، ليست مجرد مشكلة بل هى حرب على الهوية.

وأضاف آخر، بعد انقلابه على الرئيس الشرعى، أطلق عنانه للقتل لإخفاء جريمته. بينما قال عمرو سلامة الناشط والمدون، حابس البنات ظلم فى المعتقلات، وأضاف مغرد آخر، لم نأخذ منه سوى الكلام والكذب والتضليل والخداع وللاسف فيه مصريين بيصدقوه.

وعلق حازم محمد، مشكلة الوطن العربي كله من فلسطين وسوريا وووووو…ده يهودي من كثرة غبائه وتخلفه بيظن كل الناس أغبياء ومتخلفين، مستواه منحط أخلاقيا ودينيا وإنسانيا.

وقال أحمد الجنيدى: مشكلتي معه أنه منقلب أتي بصندوق الرصاص سلطه علي الشرفاء من الوطن، وقالت هنادى خلاف، السيسي يدعم الإسرائيليين و يقف في صفهم علنا ضد الشعب الفلسطيني هو يعمل لمصلحة اسرائيل اكثر من الاسرائيليون انفسهم هذا ليس كلام بل هذه اعترافات موثقه من الكيان الإسرائيلي. وقال عيسى عيسى، المشكلة مع سيسي إن الغرب أتى به ليكون المندوب القائم بأعمال المحتل وتأمين أهدافهم ومشاريعهم وبدأ بالفعل بأول خطوة هي إفقار الشعب لتركيعه والقادم أعظم، لذلك تداركو الوقت كي لا يتمكن.

وقالت خير خضر،عندما لا يلتزم بوعوده و يكذب على الشعب و يحتقره نعم سوف أقف ضد هذا المنافق الكذاب سرق رغيف الغلابة رئيس عصابة المرتزقة التي رفع معاشاها ٩مرت منذ ٢٠١٣

وعلق أخر، مشكلتى مع خائن رئيس احس في خطباتبه انه يسفز الناس والصديق رجع عدو والعدو ارجع صديق احب يتفلسف في غير محلها،وقالت خديجه بلكي،احس كل مشاكل مصر من تحت راسة،وقالت إلهام رجب،باختصار مشكلتي مع السيسي انه أسوء شيء حصل في تاريخ مصر.

ويأتى رد النشطاء والغردون والمدونون ،بعد يوم واحد فقط من إطلاق مخابراته حملات تطالب بمد رئاسته لمصر 8 سنوات.من خلال مزاعم حملة شعبية جديدة لجمع 40 مليون توقيع.زاعمين إن الحملة من الصعيد، وجمعت ما يقرب من 120 ألف توقيع حتى الآن.

 

Facebook Comments