قال الشاعر والإعلامي عبد الرحمن يوسف، لو يتفننون في خدمة المصريين كما يتفننون في القتل وسفك الدماء لما أصبح الحال هكذا !!.

وتساءل يوسف: هل يمكن أن تطلب من قاتل أن يصبح خادماً للشعب؟!، وتابع قائلاً:" القاتل مهما تقلد مناصب أو (استولى عليها)، يحجز له التاريخ أسفل مكان بجوار مزابله التي لا تسع إلا السفاحين والقتلة ومجرمو الحروب الذين يهدرون الدماء ويقتلون الآلاف!!.

ؤ


Facebook Comments