كتب أحمد علي

تواصلت فعاليات الحراك الثورى المناهض لانقلاب العسكر فى الشرقية فى ثالث أيام عيد الأضحى من مدينة فاقوس وأولاد صقر؛ حيث نظم الثوار مسيرة سبقتها سلاسل ووقفات على طريق فاقوس القاهرة، ومدخل مدينة أولاد صقر، هتفت بسقوط حكم العسكر، وطالبت بوقف نزيف الانتهاكات والإفراج عن المعتقلين، والكشف عن أماكن الاحتجاز القسرى لأكثر من 20 من أحرار الشرقية اختطفتهم مليشيات الانقلاب وتخفى أماكن احتجازهم .

شهدت الفاعلية تفاعلًا ومشاركة واسعة من الأهالى وشباب الحركات الثورية ونساء ضد الانقلاب وأسر الشهداء والمعتقلين، رافعين صور الرئيس مرسى وشارات رابعة العدوية وصور الشهداء والمعتقلين ولافتات تحمل عبارات التهنئة للرئيس مرسى بعيد الأضحى المبارك، وتحيي صمود الرئيس والأحرار فى سجون الانقلاب، وتؤكد تواصل النضال والحراك الثورى المناهض لانقلاب العسكر.

ندد الثوار بتردى أحوال البلاد وتفاقم المشكلات وارتفاع الأسعار بما أثقل كاهل المواطنين بالأعباء، واستنكروا المواقف المتخاذلة لحكام العرب بحق الانتهاكات والجرائم التى يرتكبها الكيان الصهيونى بحق قبلة المسلمين الأولى المسجد الأقصى.

وردد الثوار الهتافات والشعارات المناهضة لانقلاب العسكر والمطالبة بوقف نزيف الانتهاكات بحق أحرار وحرائر مصر والعودة للمسار الديمقراطى، والانتصار للحرية والكرامة الإنسانية، مؤكدين تواصل نضالهم وحراكهم الثورى حتى تعود الحرية، وغعدام قادة العسكر.. وعصابته، وجميع الحقوق المغتصبة، ويفرج عن المعتقلين، ويحاكم كل من تورط فى جرائم بحق أحرار وحرائر مصر، ويتم القصاص لدماء الشهداء.

وانتفض ثوار الشرقية أمس الجمعة بأكثر من 20 فعالية ثورية، كان أبرزها من أبو كبير والعدوة بههيا مسقط رأس الرئيس محمد مرسى وديرب نجم ومنيا القمح والحسينية وفاقوس وأبو حماد والإبراهيمية والقرين وكفر صقر والزقازيق وبلبيس ومشتول السوق.

Facebook Comments