حملت أسر 3 طلاب من مدينة العاشر من رمضان أمن العسكر ووزير داخلية الانقلاب ومدير أمن الشرقية، المسئولية عن سلامة وصحة أبنائهم الذين تم اختطافهم أمس ليلا من أمام أستوديو لتصوير الأفراح أثناء مشاركتهم في حفل زفاف أحد أصدقائهم.


وأكد شهود عيان أن قوات أمن العسكر اختطفتهم من أمام أستوديو لتصوير الأفراح، وكانوا في انتظار خروج العريس واقتادتهم إلي مكان ‏غير معلوم حتى الآن، والطلاب هم: جلال السيد، وأسامة محمد قاسم، ‏وعبدالرحمن علاء صابر‏. 

Facebook Comments