كتب- حسن الإسكندراني:

 

حسب مصادر مطلعة، فقد شهدت طبعة كتاب التاريخ للثانوية العامة للعام الجديد 2017 الكثير من التغييرات التى فوجئ بها مدرسو المادة، بخلاف ما جاء بكتاب التاريخ خلال السنوات السابقة.

 

وجاءت أبرز التغييرات متمثلة في حذف فصل كامل عن ظهور حركة كفاية و6 أبريل وثورة 25 يناير وعصر مبارك، كما تم حذف الأجزاء الخاصة باندلاع ثورة يناير من ظهور الحركات الثورية، وعلى رأسها حركة كفاية وشباب الثورة، واندلاع إضراب عمال الغزل والنسيج بالمحلة، و6 أبريل.

ودأبت وزارة التعليم على حذف المناهج التاريخية والدينية والثقافية والسياسية؛ حيث حذفت من قبل قصصًا تحمل اسم سيرة "عمر بن الخطاب" وعقبة بن نافع"، كما قررت أيضًا حذف سيرة العالم المصري الدكتور عصام حجي وسيرته الذاتية من قائمة العلماء في كتاب التربية الوطنية، عابثين في تعليم الانقلاب.

ووصف المحامي والناشط الحقوقي نجاد البرعي حذف اسم الرئيس محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب من مناهج التعليم بالـفضيحة.

 

جاء ذلك خلال تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": حذف اسم الرئيس مرسي والرئيس مبارك من مناهج التعليم فضيحة، التاريخ لا يمكن تزويره نختلف معهما أو نتفق لا يهم ولكنهما كانا رئيسين لمصر.

 

وكانت وزارة التربية والتعليم بحكومة الانقلاب قد حذفت سابقًا ثورة 25 يناير من كتب التاريخ للطلاب في المواد التي ستدرس في عام 2017.

Facebook Comments