نعى حزب الحرية والعدالة الحجاجَ الذين قضوا نحبهم في حادث التدافع بمنى، داعيا الله لهم بالقبول ولأهلهم بالصبر والاحتساب.

كما دعا الحزب في بيان له "علماءَ الأمة ومسؤليهم للقيام بدورهم في توعية وإرشاد وتنظيم أمور الحجاج".

نص البيان

ينعى حزب الحرية والعدالة حجاجَ بيت الله الحرام الذين قضوا نحبهم في حادث التدافع لرمي جمرة العقبة الكبرى بمنى، سائلا المولى أن يتقبلهم في الشهداء، وأن يلهم ذويهم الصبر والاحتساب، وأن يتم شفاء المصابين ويتقبل أجرهم.

ويدعو الحزب علماءَ الأمة ومسؤليهم للقيام بدورهم في توعية وإرشاد وتنظيم أمور الحجاج من أجل السلامة وتأدية الركن الخامس بأمن وأمان.
حمى الله الحجيج وحفظهم وأرجعهم إلى أهليهم سالمين مغفورا لهم.

حزب الحرية والعدالة

القاهرة :
السبت 12 من ذي الحجة 1436 الموافق 26 سبتمبر 2015
 

Facebook Comments