رئيس حزب النهضة التونسي الاسلامي راشد الغنوشي

قال راشد الغنوشى -رئيس حركة النهضة التونسية- إن موعد الانتخابات التشريعية لحظة تاريخية في مسار الثورة التونسية التى نجحت في تحقيق عدة أهداف رغم الأخطار التي تهددها، مؤكدا أن الثورة نجت فى هذه اللحظة ولحركة النهضة دور عظيم في حماية الثورة، والدليل على ذلك أن شمعة تونس هي الوحيدة التي ما زالت تضيء هذا الليل الحالك في الربيع العربي. 


وأكد الغنوشى -فى حفل ختام الحملات الانتخابية لحركة النهضة بشارع الحبيب بورقيبة- أمس، أن الإرهاب نبتة خبيثة صنعتها دكتاتوريّة النظام السابق، مشيدا بدور الأجهزة الأمنية من الجيش والشرطة التونسية فى الحفاظ على الأمن العام، ومواجهة ما وصفه بـ"الحماقات وإجرام الإرهابيين لأرباك المسار الثوري".


ودعا رئيس حركة النهضة أنصاره للمشاركة بكثافة في الانتخابات البرلمانية لإنجاح المسار الديموقراطي وبناء مؤسسات الدولة، قائلا: "عليكم أن تقنعوا الجميع بالتصويت، وتشاركوا أنتم بكثافة في عملية الاقتراع لإنجاح هذا الموعد التاريخي لبناء دولة المؤسّسات والديمقراطية".

وبدأ تصويت التونسيين فى الخارج فى الانتخابات التشريعية، أول أمس الخميس، ومن المقرر أن ينطلق سباق الانتخابات فى الداخل التونسى غدا الأحد، على أن تليها الانتخابات الرئاسية في الثالث والعشرين من شهر نوفمبر المقبل. 

Facebook Comments