الحرية والعدالة

تقدم جوزيف ملاك، مدير المركز المصري للدراسات الإنمائية وحقوق الإنسان، ببلاغ إلى النائب العام، اليوم الثلاثاء، ضد عبدالفتاح السيسى،قائد الانقلاب، يتهمه بالتقصير بشأن مقتل 7 أقباط قتلوا الأسبوع الماضى في ليبيا.

كما تضمن البلاغ أيضا كلا من عدلي منصور"المؤقت"، وإبراهيم محلب، رئيس وزراء حكومة الانقلاب، ومحمد إبراهيم، وزير داخلية الانقلاب، ونبيل فهمي، وزير خارجية الانقلاب.

وقال «ملاك»، في البلاغ الذي حمل رقم «4384 لسنة 2014 بلاغات النائب العام»، إلى أن رئيس الجمهورية مسؤول مسؤولية تضامنية مع جميع المسؤولين في الدولة لحماية الشعب، ورئيس الوزراء هو المسؤول الأول عن دماء الشعب، فضلاً عن تقصير بعض وزرائه.

وطالب «ملاك» وفقا لما ورد بالمصرى اليوم بالتحقيق مع المقدم ضدهم البلاغ وعلى رأسهم رئيس الجمهورية، مضيفا أن «الظلم زاد والحق ضاع والأقباط يشعرون حالياً بالتهميش والدموع تملأ الجفون بلا أمل».

Facebook Comments