تلقى المكتب الفني للنائب العام بلاغا من أسرة الطالبة علياء طارق السيد بجامعة الأزهر، يتهم وزير داخلية الانقلاب باختطاف نجلتهم، واخفاءها قسريا منذ 20 أكتوبر الماضي، من أمام بوابة الجامعة، في الحي السابع بمنطقة مدينة نصر.


وذكر البلاغ الذي حمل الرقم 21562 عرائض النائب العام لعام 2014، أن قوات الأمن التابعة لوزارة الداخلية والمكلفة بتأمين فرع البنات بجامعة الأزهر في القاهرة، من اتجاه شارع يوسف عباس بمدينة نصر، اختطفت الطالبة علياء أثناء خروجها من الجامعة، بعد انتهاء محاضراتها الدراسية يوم 20 أكتوبر، دون إبداء أي سبب.


وأوضح البلاغ أن علياء أرسلت لأمها رسالة على هاتفها عصر يوم اختطافها، تفيد باعتقالها على يد قوات الأمن واقتيادها إلى قسم ثان مدينة نصر، فتوجهت الأم على الفور إلى القسم إلا أن إدارة القسم أنكرت تواجدها لديهم، ورفضت إثبات ذلك في أوراق رسمية.


وحمّلت والدة الطالبة بكلية الدراسات الإسلامية والعربية، وزارة الداخلية، وقوة التأمين المكلفة بتأمين محيط جامعة الأزهر، وإدارة مركز شرطة قسم ثان مدينة نصر، مسئولية حياة نجلتها، وتعرضها لأي خطر ربما يصيبها جراء إخفاء مكان احتجازها حتى الآن.


وطالبت أسرة علياء النائب العام بفتح تحقيق عاجل في الواقعة، ومخاطبة وزارة الداخلية، للكشف عن مكانها، ومحاسبة المتورطين في إخفائها منذ خمسة أيام. 

Facebook Comments