الحرية والعدالة

أفتى ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، بعدم جواز تولى "الأقباط" المناصب السيادية في البلاد.

وقال برهامى :« تولي غير مسلم رئاسة مصر أمر محسوم عمليًا» مضيفا في حديثه لبرنامج "يحدث في مصر" على فضائية "أم بى سي مصر" مساء اليوم الثلاثاء أن الشعب المصري لا يقبل تولي رئيس قبطي بناء على عقيدة دينية.

وذكر برهامى أن الدستور المصري أقر بأنه لا يتولى رئاسة مصر إلا مسلم، مطالبا بتفعيل حقيقى للمادة الثانية من الدستور قائلا: "نريد تفعيلاً حقيقيًا لنص المادة (2) من الدستور الخاصة بالشريعة الإسلامية".

Facebook Comments