أكد مشير المصري -عضو المجلس المجلس الوطني الفلسطيني عن حركة المقاومة الإسلامية “حماس”- أن مشروع سلطات الانقلاب بشأن إغراق الأنفاق بالمياه يعد خدمة مجانية للاحتلال.

وقال “المصري” في تصريحات له: ”إغراق غزة بالمياه هو حلم الكيان الصهيوني قاله رابين ذات يوم بأنه يريد أن يستفيق ويجد بأن غزة ابتلعتها مياه البحر، وهي فكرة لمحمود عباس روّج لها واقترحها حسب تصريحاته، وللأسف الشديد بتنفيذ مِصْري”.

وأضاف: ”هذا مشروع سيكون له انعكاس خطير على المياه الجوفية والتربة في مساحة جغرافية محدودة، وفكرة لم تخطر على بال الصهاينة الذين فعلوا الأفاعيل، وهي تتعدى مسألة السيادة المصرية فضلًا عن أنها تخترق القوانين الدولية التي توجب على مصر أن تخفف الحصار علينا لا أن تحاصرنا حتى في باطن الأرض”.

وأوضح عضو المجلس المجلس الوطني الفلسطيني، أن المستفيد الأول من هذه المشاريع هو الاحتلال الصهيوني، لأن المطلوب من كل ذلك هو رأس المقاومة.

كما أضاف “المصري”: "لكن نقولها بكل فخر؛ المقاومة في قمة سامية لا يمكن لأحد أن يتسلق نحوها، وقد خاضت حروبًا مع أشرس قوة في المنطقة، وواجهت حصارًا هو الأبشع في التاريخ المعاصر، وواجهت فتنا داخلية ومحاولات لإقحامها إقليميا لكنها بقيت بطهرها ونقائها وبقيت بصلابة موقفها السياسي في مقاومة العدو وبوصلتها المتجهة نحو القدس، لا يمكن أن تعير المقاومة اهتماما ولا يمكن أن تنظر خلفها أمام المخططات الفاشلة التي تحاول أن تنال منها”.

Facebook Comments