الحرية والعدالة

رغم صمته على قتل الإخوان والتيار الإسلامى ودعمه لمن يقتلهم ويزج بهم في السجون والمعتقلات ظلما رفض المهندس أشرف ثابت، نائب رئيس حزب النور السلفي، ما أثير حول استبعاد المنتمين والمحسوبين على الحزب الوطني المنحل، من مباشرة العمل السياسي، خلال هذه المرحلة.

وصرح في لقائه لبرنامج "الحياة اليوم"، المذاع على فضائية "الحياة": "ليس كل من ينتمي إلى الحزب الوطني عضوا فاسدا، بالعكس فما لا يقل عن 70% من كفاءات الدولة تابعة للحزب الوطني، وبالتالي فإن استبعاد أعضاء الحزب الوطني، استبعاد لأغلب الكفاءات في البلاد".

تأتى هذه التصريحات رغم أن هذه الكفاءات هى التى تتسبب في فشل البلاد منذ عقود طويلة وأضاف ثابت : "رغم إمكانية الاستفادة من هذه الكفاءات، لكن لا حديث عن عودة نظام مبارك إلى الساحة مرة أخرى بأي حال من الأحوال، حتى نقضي على التخوفات، التي ليس لها أي أساس من الصحة، لكن فلنعترف أن الحزب الوطني للأسف كان يستولي على كل الكفاءات في البلاد سواء بالترغيب أو بالترهيب".

يشار إلى أن أشرف ثابت كان عضوا سابقا بالحزب الوطنى المنحل في أحد أحياء محافظة الإسكندرية.

Facebook Comments