أكد الكاتب والمحلل السياسي علاء بيومي، أن لدينا مشكلة حقيقية مع جماعات مسلحة وعنيفة، 

هذه الجماعات خطيرة وتمثل تهديدا لأمن المصريين، منذ عهد المخلوع مبارك.


وقال بيومي -خلال تدوينة له بموقع التواصل "فيس بوك"-: "للأسف لا يوجد تفاصيل دقيقة عما يجري هناك، من حيث خطورة تلك الجماعات من ناحية وقدرة الدولة، أو ما تبقى منها (من ملوك طوائف( على مواجهتها، لأن ليس لدينا في مصر معلومات دقيقة وكافية لنحكم على أي شيء،


وتابع المحلل السياسى: "لدينا سلطات رجعية ومتخلفة تنتمي لعصر ما قبل اختراع الدولة الحديثة، لا توفر معلومات عن شيء".


وأضاف بيومي: "كل ما توفره هو بعض الصور عن ناس تموت على الطرفين، ولكننا لا نعرف -إلا القليل- عن حقيقة الصراع وسبل مواجهته، لذا الحديث في تلك الموضوعات صعب للغاية، إذا أردنا الحديث عن بينة، أما الرغي ونشر الشائعات فليس أسهل منه".


وأوضح أن هزيمة تلك الجماعات ضرورة، ولكن كأي جماعة عنيفة حول العالم هزيمتها ليست عمل أمني فقط، هي تحتاج حل سياسي، والحكومة غير الشرعية القائمة في مصر تعمل جاهدة على قتل السياسة نفسها".

Facebook Comments