قال الدكتور سيف الدين عبد الفتاح أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة إن العلاقات مع الولايات المتحدة فى عهد الرئيس مرسى كانت علاقات ندية وصارت في عهد الانقلاب علاقة زواج .
وأضاف عبد الفتاح فى مداخلة هاتفية لبرنامج حديث الثورة بفضائية الجزيرة أن طبيعة العلاقة الإستراتيجية وأشكالها تحددها الولايات المتحدة الأمريكية والغرب في إطار المصالح التي تتعلق بهما، وهو ما أسماه الرئيس مرسى علاقات ندية وعلق عليه الرئيس الأمريكي أوباما بعد ذلك أن العلاقات بمصر ليس علاقة حليف ولا عدو في إشارة إلى أنها علاقة ندية.
وأوضح عبد الفتاح أن تصريحات نبيل فهمى وزير خارجية الانقلاب ليست بمعزل عن تصريحات قائد الانقلاب مع صحيفة فوكس نيوز بأن مصر ستظل ممتنة لأمريكا بسبب المعونات التى فاقت 70 مليار دولار منذ 1978 وحتى 2012 وهذه التصريحات جاءت بلغة فجة وفاجرة عندما تحدث عن طبيعة هذه العلاقة ووصفها بعلاقة زواج.
وأشار عبد الفتاح الى أن نفى خارجية الانقلاب وتراجع فهمى مؤكدا ان هذه العلاقة قابلة للطلاق يؤكد ان قادة الانقلاب ليسوا رجال دولة ولا يجيدون اطلاق التصريحات التى تعبر عن مصالح أوطانهم، كما يبدوا لهم ان خطاباتهم للداخل لا تصل للخارج وأن خطاباتهم بالخارج لا تصل أيضا للشعب المصرى.
رابط الخبر :
 

Facebook Comments