أحمد نبيوة

قال رامي جان، مؤسس حركة مسيحيون ضد الانقلاب إنه لم يحدث أي خلاف أو صراع ديني في عهد الرئيس محمد مرسي ولم يتم تعطيل بناء أي كنيسة.

وأضاف جان، خلال لقائه بالجزيرة مباشر مصر إنه لم يتم ترميم اي كنيسة في عهد الانقلاب الذي يخدع الاقباط من أجل محاربة الاخوان ، مؤكدا أن الاعلاميين ومؤسسات الدولة وراء الاحتقان بين الاسلاميين والمسيحيين.
 

Facebook Comments