معاذ هاشم

تداول نشطاء الانترنت صورة التقطت أمس لوالدة الشهيد حذيفة نادر شهيد حلوان الذي قتل برصاص الداخلية أمس خلال اعتدائهم على المظاهرة السلمية لمناهضي الانقلاب العسكري بمنطقة "عرب الوالدة" هو 7 آخرين.
واعتبر نشطاء الإنترنت أن أم الشهيد حذيفة، هي من تستحق بالفعل لقب خنساء حلوان لكونها قدمت شهيدين في عدة شهور الأول هو الشهيد "عبدالرحمن نادر " والذي ارتقى شهيدا في فض اعتصام رابعة العدوية على يد ميليشيات العسكري، والثاني هو الشهيد "حذيفة نادر" والذي ارتقى شهيدا أمس على يد ميليشات الشرطة بمنطقة "عرب الوالدة" بحلوان.
ويبلغ الشهيد حذيفة من العمر 21 عام، وهو طالب في كلية الحقوق بالجامعة المفتوحة التابعة لجامعة القاهرة، وهو يصغر عن أخيه عبد الرحمن الذي استشهد في فض اعتصام رابعة العدوية بعام واحد.
وفضلا عن مقتل ولديها الاثنين برصاص العسكر فإن إدارة جامعة الأزهر قامت بفصل ابنتها إيمان من كلية الدراسات الإنسانية بالأزهر على خليفة اتهامها بتنظيم مظاهرات مناهضة للإنقلاب العسكري بالجامعة.
 

Facebook Comments