أعرب منتدى المنظمات الأفريقية غير الحكومية، عن بالغ قلقه إزاء انتهاكات حقوق الإنسان في مصر.
وأشارت المنظمات الافريقية خلال مشاركتها في الدورة الـ55 للجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، إلى صورٍ لهذه الانتهاكات منها الحد من حرية التظاهر والتعبير عن الرأي، واعتقال الصحفيين.
كما أدانت الاستخدام المفرط للقوة من قبل قوات الأمن ضد المتظاهرين، وممارسات التعذيب وسوء المعاملة في مراكز الاحتجاز.
ونددت المنظمات بالعنف ضد المرأة، وعدم توفر المحاكمات العادلة فضلا عن إفلات المعتدين الدائم من العقاب.
ودعا المنتدى، اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، كي تتبني قراراً عاجلاً يدين الانتهاكات في مصر، مطالبا السلطات المصرية إلي إطلاق سراح جميع سجناء الرأي، ممن اعتقلوا بسبب التظاهر السلمي أو التعبير عن رأيهم.
وطالب بوقف تنفيذ أحكام الإعدام الجماعية بحق أنصار الرئيس المنتخب والمعزول محمد مرسي، علي أن تعاد محاكمتهم أمام محكمة مستقلة وفق المعايير الدولية وضمانات المحاكمة العادلة.
وأكد المنتدى علي ضرورة امتناع قوات الأمن عن الاستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرين، وتعديل قانون الشرطة، وقرار وزير الداخلية لعام 64 بشأن استخدام السلاح.
وشدد علي ضرورة تعديل قانون التظاهر حتى ُيسمح بالاجتماعات والمظاهرات السلمية ليتوافق مع المعايير الدولية لحقوق الإنسان.
 

Facebook Comments