أنور خيري

تقدم نحو ألف عامل بأحد الفنادق الكبرى بدعوى أمام محكمة القاهرة الاقتصادية ضد الشركة المصرية العامة للسياحة والفنادق لصرف أرباحهم السنوية المتأخرة من 4 سنوات.

وتقدم بالدعوى 950 عاملا وموظفا، طالبوا "المصرية العامة للسياحة والفنادق"، باعتبارها المالكة للفندق.

واختصموا فى الدعوى، الشركة العالمية التى تدير الفندق، مطالبين فى دعواهم بأرباحهم فى الشركة، التى يصدر قرار بتحديدها من الجمعية العمومية، بناء على اقتراح من مجلس الإدارة؛ حيث لا تقل عن 10٪، ولا تزيد على مجموع الأجور السنوية للعاملين فى الشركة.

وأضاف أصحاب الدعوى أن الشركة المالكة التى تقوم بالإدارة امتنعت عن توزيع الأرباح المستحقة لهم، لمدة ٤ سنوات هي 2005 و2006 و2007 و2013.

وتابعوا إنهم سلكوا كل الوسائل الودية للحصول على أرباحهم، حفاظًا على سير العمل، واحترامًا لصحيح القانون؛ حيث خاطبوا مرارًا وتكرارًا الشركتين، بسداد هذه الأرباح، لكن دون جدوى، مما جعلهم يلجأون إلى القضاء يطالبون بهذه النسبة، والفوائد المقررة على هذه الأرباح، منذ استحقاقها حتى تاريخ السداد.

وقد قررت المحكمة، برئاسة المستشار محمود سعد تأجيل الدعوى لجلسة 13 أكتوبر، لاستجواب لأطراف الدعوى.

Facebook Comments