قال عبد الله النجار عضو الهيئة العليا لإضراب السجون ومدير المركز العربى الإفريقي لحقوق الإنسان إن انتفاضة السجون نجحت بنسبة 100 % ، لافتا إلى أنه كان هناك تنسيق بين مختلف السجون وأقسام الشرطة وأماكن الاحتجاز وبين روابط أسر المعتقلين أيضا والغرفة المركزية لإدارة هذه الموجه الثورية للمعتقلين .
وأضاف النجار في مداخلة للجزيرة مباشر مصر أن الإضراب نجح في إيصال صوت المعتقلين للعالم داخليا وخارجيا وكان هناك العديد من الفعاليات فى عواصم ومدن العالم تضامنا مع المعتقلين وصدرت العديد من بيانات الإدانة والتضامن مع المعتقلين من منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان.
وأوضح النجار أن سلطات السجون ظلت 3 أيام تتفاوض مع المعتقلين بين الترغيب والترهيب سواء بالسماح لأسر المعتقلين بزيارتهم ومد فترات الزيارة كما حدث فى سجن الحضرة، وعندما رفض المعتقلون الزيارة بدؤوا أسلوب الترهيب من قطع الكهرباء والمياه عن الزنازين لمدة 3 أيام كما حدث فى عدد من السجون.
وأشار النجار إلى أن انتفاضة السجون تمثل ضغطا شديدا على وزارة الداخلية داخليا وخارجيا، لافتا إلى أن داخلية الانقلاب لا تأبه بالرأى العام الداخلى لأنها تمتلك آلة إعلامية تبرر لها ما تفعله لكنها تخشى الإعلام والرأى العام الخارجى خصوصا مع قرب موعد تمثيلية الانتخابات الرئاسية وتريد أن تظهر للعالم أن هناك حريات وحقوق للإنسان بمصر.
 

Facebook Comments