أنور خيري

كشفت الأجهزة الأمنية عن كميات كبيرة من الأدوات المدرسية غير المطابقة للمواصفات القياسية ومجهولة المصدر، حيث تم ضبط مليون و350 ألف قطعة أدوات مدرسية ومكتبية مقلدة غير مطابقة للمواصفات القياسية لدى بعض المحلات التجارية بمنطقة الفجالة، عبارة عن كراسات وأقلام واستكات مجهولة المصدر، وتحمل بعض الماركات والأنواع على غير الحقيقة، تم تحرير محاضر بالمخالفات وإحالة أصحابها للنيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية.

وقالت مصادر بوزارة التموين أنه جار التنسيق مع الفروع الجغرافية للتأكد من جودة الأدوات المدرسية.

فيما كشف أطباء عن تسبب تلك الأدوات المغشوشة في إصابة الأطفال بالفيروسات والأمراض المعدية، وسط غياب الرقابة عن مصانع بير السلم.

Facebook Comments