نظمت الجالية المصرية المقيمة في العاصمة الفرنسية باريس أمس وقفة احتجاجية مناهضة للإنقلاب العسكري أقاموا خلالها مشاهد تمثيلية تجسد تنفيذ أحكام الإعدام التي أصدرتها سلطات الإنقلاب في مصر ضد معارضية في مصر.

وبحسب وكالة الأناضول التركية فإن المشاهد التمثيلية لتنفيذ حكم الإعدام جذب الأنظار في باريس حيث ارتدى العشرات من مناهضي الإنقلاب ملابس بيضاء وقاموا بتعليق أحبال كالمشانق في أعناقهم.

وقالت مراسلة الأناضول في باريس إن “المشاهد التمثيلية أداها رافضون لتلك الأحكام ضد معارضي الإنقلاب، الجمعة، ضمن وقفة احتجاجية دعوا إليها في ساحة تروكاديرو في باريس”.

وضمت الوقفة الاحتجاجية العشرات من النساء والرجال والأطفال الذين جاءوا للتعبير عن رفضهم لقرارات الإعدام في مصر، واستمرت لمدة ساعتين في ساحة تروكاديرو قبل أن تنطلق إلى محطة الختام أمام السفارة المصرية للاحتجاج على أحكام الإعدام”.

وقال مصطفى الكرادي، أحد المشاركين بالوقفة في تصريحات للأناضول، “لا يعقل بعد أن انتخبنا رئيساً مدنيا أن يأتي عسكري خائن مثل قائد الإنقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي ويحكم مصر”.

فيما أكدت منى شابة فرنسية مصرية (17 عاما) إنها شاركت في هذا العمل “من أجل الشهداء ومن أجل الشرعية”.
 

Facebook Comments