الإسكندرية-ياسر حسن

تشيع مدينة الإسكندرية اليوم السبت جنازة شهيدى مجزرة "الهانوفيل" اللذان ارتقيا أمس الجمعة على يد قوات امن الانقلاب وهما الشهيد" محمد عبد الله" 18 عاماً والشهيد " حسام الدين مجدى" 21 عاماً بمدافن الأسرة بالدخيلة وكرموز بحضور عدد كبير من ثوار الإسكندرية وشباب الألتراس وقيادات العمل الثورى .

يذكر أن الشهيدين قد لقيا مصرعهما أمس الجمعة ،بعد أن قامت مليشيات الإنقلاب بمديرية أمن الإسكندرية بقيادة اللواء ناصر العبد بإطلاق الرصاص الحى والخرطوش والغاز المسيل للدموع على المتظاهريين العزل خلال مسيرة دعم الشرعية بمنطقة الهانوفيل غرب الإسكندرية .

فى سياق متصل ، دشن نشطاء على موقع التواصل الإجتماعى" فيس بوك" صفحة للشهيد حسام مجدى حملت إسم "كلنا الشهيد حسام مجدى " داعين له بالرحمة والثبات لأهله ، متهمين "العبد" بقتله هو الشهيد محمد عبد الله.
 

Facebook Comments