استنكر أحمد حمودي -المتحدث باسم اتحاد طلاب جامعة الزقازيق- الاعتقالات التعسفية في صفوف طلاب الجامعة، التي تعد استمرارًا للانتهاكات للطلاب من فصل واعتقال وتحويل لمجالس تأديب، مؤكدًا أن الطلاب مستمرون في تصعيد حراكهم الثوري ولن ترهبهم آلة القمع والبطش العسكرية.

وقال -في تدوينة له على فيس بوك، تعليقاً على اعتقال عدد من طلاب الجامعة، بالأمس-: "انتهاكات تتوالى بشأن الحراك الطلابي فمن تجميد اتحادات وتأجيل دراسة وأحكام ظالمة إلى فصل تعسفي وقضايا ملفقة لرموز الحراك الطلابي بجامعة الزقازيق؛ واليوم يأتي اعتقال الطالب محمد سعيد محمد مرسي الطالب بكلية الحقوق، والطالب عمر موسى، والطالب عبد العزيز البنا، ومحمد شتيه الطلاب بكلية الهندسة وآخرين من سكناتهم؛ هي حلقة جديدة من حلقات إسفافهم وتصديهم لكل ما هو حر وشريف داخل أروقة مصرنا يهددوننا بهذه الحناجر الزائفة والتصرفات غير الآدمية وأسواطهم المتراخية التي سنعيدها لمخابئها قريبا غير بعيد.

Facebook Comments