مروان الجاسم
انتقد المستشار وليد شرابي، نائب رئيس المجلس الثوري المصري، تصريحات عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، والتي حمَّل فيها ثورة 25 يناير مسؤولية تدهور الاقتصاد، مؤكدا أن كل ما يدعيه السيسي من أزمات في مصر هو ثمار الحكم العسكري، مضيفا أن ثورة 25 يناير كانت مصدر خير كثير لمصر، أما الانقلاب العسكري فهو سبب الفقر والتدهور الاقتصادي الذي تمر به مصر في هذه المرحلة.

وأضاف شرابي- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين، اليوم- أن المجلس العسكري عندما تولى السلطة بمصر عقب ثورة 25 يناير، كان الاحتياطي النقدي 34 مليار دولار، وسلَّم المجلس العسكري الاحتياطي النقدي للسلطة الشرعية 11 مليار دولار، وارتفع الاحتياطي النقدي في عهد الرئيس محمد مرسي حوالي 7 مليارات دولار، مضيفا أن السيسي عندما تولى السلطة كانت قيمة الدولار تساوي 6.45 جنيهات، والآن اقترب سعر التداول من 13 جنيها.

وأوضح شرابي أن السيسي يتعمد الكذب وخداع الشعب المصري، ويحاول إيهام المصريين بأن رفع الدعم عن محدودي الدخل هو الحل للأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد، مضيفا أن السيسي أهدر أموال المصريين في مشروعات ليس لها جدوى اقتصادية، مثل مشروع تفريعة قناة السويس، والعاصمة الإدارية، والمؤتمر الاقتصادي.

Facebook Comments