أخلت أجهزة أمن الانقلاب بالإسكندرية، اليوم السبت، سبيل الناشطة ماهينور المصري، والناشط يوسف شعبان، من مقر قسم شرطة الرمل، بعد قضاء فترة حبسهما في قضيتي اقتحام قسم شرطة، وخرق قانون التظاهر.

وكانت محكمة استئناف الإسكندرية قد أصدرت حكمًا، في مايو 2015، على ماهينور ويوسف شعبان بالسجن سنة و3 أشهر؛ بزعم التعدي على أفراد قسم شرطة الرمل أول بالإسكندرية.

فيما أصدرت ذات المحكمة حكمها، في يوليو 2014، على الناشطة بالسجن لمدة 6 أشهر بدلا من عامين، إثر إدانتها بخرق قانون التظاهر أمام محكمة المنشية، أثناء نظر محاكمة المتهمين بقتل خالد سعيد.

 

Facebook Comments