استنكر الدكتور فريد إسماعيل عضو مجلس الشعب ووكيل لجنة الدفاع والأمن القومي والمعتقل بسجون الانقلاب اتهام الاخوان المسلمين بقضايا ملفقة تهدد الأمن القومي

وقال : قمت بالكشف عن مئات الملفات من قضايا الفساد وإهدار المال العام والتي قام بها العديد من القيادات في نظام حسني مبارك والتي شكلت لوبي فساد كبير وبالأخص في ملفات أراضي الدولة وكان منها مايهدد الأمن القومي بالاضافة إلي سرقة المليارات من الجنيهات عن طريق تغييرالنشاط والسيطرة والنهب لعشرات الالاف من الأفدنة والتي نجحت بفضل الله في إعادتها إلي مصر وإفشال المخططات الجهنمية التي قام بها هؤلاء من لوبي الفساد.

وأضاف إسماعيل أن من ضمن ملفات الفساد التي تم كشفها قضية أرض طابا حيث قام أحد وزراء حسني مبارك من بيع 650 ألف متر مربع إلي المدعو وحيد سياج والذي كان يحمل جنسية أخري وذلك مقابل جنيه ونصف للمتر وهذه المنطقة في طابا علي الحدود مع فلسطين المحتلة وظهر فيما بعد أنه شريك مع شركة صهيونية إسمها لوميرهيلرنجلر.

وأوضح إسماعيل أنه قام بتقديم استجواب وطلبات إحاطة في مجلس الشعب ، وقدمت عقد البيع وهو بيع 650 متر مربع مقابل 1.5 للمتر ، وكشف الشراكة بين وجيه سياج والشركة الصهيونية لوميرهيلرنجلر ، ثم قمت بعد الاستجوابات وطلبات الاحاطة بننشر هذه الجريمة في الاعلام والقنوات الفضائية وكان أشهرها لقاء في برنامج الحقيقة وكانت مناظرة بيني وبيم وجيه سياج "حيث كنت في الاستديو ووجيه سياج علي التليفون من باريس" واستمر ضغطي المتواصل في مجلس الشعب والاعلام حتي استطعت بفضل الله من إنهاء هذه الجريمة وإعادة هذه المساحة الكبيرة من أرض سيناء المقدسة إلي حضن الوطن بعد أن كادت تقع في يد العدوالصهيوني وعملائه وهذه الحقائق موجودة بالمستندات في مضابط مجلس الشعب ولجنة الدفاع والأمن القومي وكذلك في العديد من القنوات الفضائية وهذا الأمر يعتبر من أهم الانجازات التي تحققت وحمت الأمن القومي المصري.
 

Facebook Comments