Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:”Table Normal”; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:””; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin-top:0cm; mso-para-margin-right:0cm; mso-para-margin-bottom:10.0pt; mso-para-margin-left:0cm; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:”Calibri”,”sans-serif”; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin; mso-bidi-font-family:Arial; mso-bidi-theme-font:minor-bidi;} كتب بكار النوبي

تناولت صحف الانقلاب الصادرة اليوم الأحد عدة قضايا حساسة أهمها على الإطلاق ذكرى فض اعتصامي رابعة والنهضة حيث أجرت الوطن 4 حوارات مع كل من الشيخ محمد حسان والمستشار أحمد مكي والهلباوي وقيادي بحزب النور حاولت من خلالها تبرئة السسي من دماء الأبرياء وتبرير الجريمة، ولكن ردود مكي كانت لها دلالات وإشارات مهمة رغم محاولة الصحيفة توظيف تصريحاته لصالح السيسي.

أما حسان فقد عمد إلى تبرئة السيسي واتهام الإخوان.. كما أشارت الصحف إلى حالة الاستنفار الأمني في ذكرى رابعة.

 كذلك من الموضوعات البارزة التي تصدرت مانشيتات اليوم تصريحات السيسي أمس حول عدم تردده في اتخاذ القرارات الصعبة لحل الأزمة الاقتصادية فلم يجد سوى جيوب الناس ليسلب ما فيها عبر قوانين جباية جديدة تدر له عشرات المليارات. كما نشرت الصحف تصريحات زاهي حواس التي يهاجم فيها ثورة يناير ويمدح في مبارك.

السيسي يظهر العين الحمرا

أما الموضوع الأبرز في صحافة اليوم هو تصريحات السيسي أمس خلال افتتاح مجمع البتروكيماويات بالإسكندرية والتي شدد فيها على عدم تردده في اتخاذ ما أسماها الإجراءات الصعبة والتي تتعلق بما أسمته الصحف ترشيد الدعم وزيادة الكهرباء وتحذيراته من استمرار الأوضاع على ما هي عليه الآن.

مانشيت الأهرام وصف تصريحات السيسي بأنها «كشف بالتحديات والإنجازات» ومانشيت الأخبار ركز على تصريح السيسي بأن الشعب سيقف إلى جواره لمصلحة مصر وأنه لن يستطيع مواجهة الأزمة بمفرده لافتا إلى أن الدين الداخلي تجاوز 97% من الناتج المحلي.

مانشيتا المصري اليوم والشروق جاءا بصيغة واحدة «السيسي: لن أتردد في اتخاذ القرارات الصعبة».. وكلتاهما المصري اليوم والشروق أشارتا إلى تراجع الدولة عن الإصلاح الاقتصادي منذ 1977 خشية رد الفعل.. ولكن المصري اليوم نوهت إلى تضاعف الدين الداخلي عدة مرات حتى وصل إلى 97% من الناتج المحلي.

فيما سلطت الشروق الضوء على زيادة أسعار الكهرباء قروشا توفر للدولة 20 مليار جنيه! وحديثه حول دعم وقود محطات التوليد بـ80 مليار جنيه نافيا زيادة أسعار المحروقات.

استخدم مانشيت الوطن لغة الأرقام للتدليل على ما يدعيه عن إنجازات السيسي ونشرت الوطن تأكيدات السيسي على وقوف الشعب بجانبه وأن الدعم سيصل إلى مستحقيه ولا زيادة في أسعار الوقود وتحدثت عن 7200 طريق وكوبري و800 ألف وحدة سكنية و200 ألف فدان بسيناء خلال عامين وهي الوعود البراقة التي لا يصدق فيها السيسي أبدا كما حدث في كل فناكيشه السابقة قناة السويس وعلاج الإيدز بالكفتة والمليون ونصف المليون فدان والعاصمة الإدارية.

واعتبر مانشيت اليوم السابع أن السيسي يصارح الشعب ويتحدث بالأرقام وذكرت إسقاط 43 مليار دولار ديونا على مصر وتوفير 20 مليار جنيه للكهرباء و150 ألف وحدة لسكان العشوائيات و1.2 مليار متر أراض للمدن الجديدة و150 مليار جنيه زيادة في المرتبات.

قوانين جباية جديدة

ومن أبرز المضامين الاقتصادية في صحافة اليوم مانشيت الأخبار حول قانون جديد لتحصيل 60 مليار جنيه متأخرات ضريبية! وتأكيدا على توجهات السيسي نحو الجباية بسلب ما في جيوب المواطنين ما نشرته المصري اليوم حول مطالبة الحكومة للبرلمان برفع رسوم 14 خدمة لزيادة الإيرادات.. ونوهت إلى مشروع قانون يشمل الشهر العقاري والجوازات!!.

وتحذر الوطن من أن الغضب يتصاعد في المحلة.. فشل مفاوضات أصحاب مصانع النسيج ورئيس الشركة القابضة لخفض أسعار " الغزول".. وتمهيدا لرفع تذكرة المترو كتبت اليوم السابع أن "المترو" يفقد 32% من إيراداته سنويا بسبب دعم الاشتراكات.

هذا وأشارت كل من اليوم السابع والأهرام إلى تصريحات مسئول ألماني حول حرص بلاده على استئناف الحركة السياحية إلى مصر وهو ما عدته اليوم السابع فتحا لباب الأمل لاستعادة السياح الأوروبيين. ونوهت الشروق إلى أن البنك الاهلي يبيع 250 فدانا من أراضي دريم لاند بمشاركة هيئة الرقابة الإدارية.

القرض وأزمة الدولار

واصلت الصحف دفاعها عن اتفاق قرض صندوق النقد وعملت على التقليل من سلبياته..وكتبت الأهرام في تقرير موسع «صندوق النقد الدولي يرد على 8 أسئلة رئيسية بخصوص القرض: دعم برنامج الإصلاح الاقتصادي المصري.. ولا نفرض شروطاً.. المساعدة على توافر النقد الأجنبي وزيادة الصادرات والسياحة وجذب الاستثمار».

 وأشارت الشروق إلى ضبط شبكة تجمع مدخرات المصريين بالخارج.. متعاملون بسوق الصرف: الشريحة الأولي من قرض صندوق النقد لن تؤثر مباشرة على سعر الدولار.. فيما زعمت الوطن أن "قرض الصندوق" يهبط بالدولار والريال السعودي.. والذهب يتراجع 5 جنيهات.. متعاملون: العملة الأمريكية خسرت 55 قرشا بالسوق السوداء!

 وبنبرة إشادة أضافت اليوم السابع أن الداخلية " تواصل الحرب ضد أباطرة الدولار.. "عبدالغفار" يوجه بملاحقة المتلاعبين في النقد الأجنبي.. وضبط سلفي يتاجر في العملات..

استنفار أمني في ذكرى رابعة

أشارت كل من المصري اليوم والشروق إلى أن اليوم يشهد إجراءات أمنية مشددة فى ذكري فض رابعة والنهضة.. وزعمت أن قواعد الإخوان تتمرد وترفض التظاهر.. وأن الجماعة تدعو لمسيرات بالقاهرة وتنظم فعاليات بالعواصم الغربية.. وتنقل اليوم السابع عن الداخلية أن كل مرافق الدولة ومؤسساتها مؤمنة في ذكرى فض اعتصام "رابعة".. تعزيز الوجود الأمني بسيناء وكرداسة.

حسان يجدد ولاءه للسيسي

أجرت الوطن 4 حوارات مع الشيخ محمد حسان والمستشار أحمد مكي وكمال الهلباوي وبدران أحد قيادات حزب النور.. حاولت من خلالها تبرئة السيسي من دماء رابعة واتهام قيادات الجماعة بالتسبب في زيادة عدد الضحايا.

في مانشيت أعلى الغلاف نشرت الوطن «"3" سنوات على "رابعة".. 4 حوارات تكشف كواليس مفاوضات " الفض"». ونشرت الصحيفة مزاعم الشيخ محمد حسان أن السيسي " وافق على مطالب الإخوان لحقن الدماء لكنهم رفضوا الانسحاب بعد أن وعدتهم "كاترين أشتون" بعودة "مرسي".

وتجاهل حسان وتجاهلت الصحيفة اعترافات البرادعي أنه كان هناك اتفاق للبدء في مفاوضات تفضي إلى حلول سلمية ووافق الإخوان على ذلك، ولكن قرار الفض كان مسبقا وقطع الطريق على هذا المسار، وهي التصريحات التي نشرتها الشروق في عدد السبت 17 أغسطس 2013م.

أما المستشار "مكي" فقال: لا أستبعد حمل بعض المعتصمين السلاح في "رابعة" ما يشير إلى تأكيده على سلمية الاعتصام كأصل يمكن أن يشذ البعض عنه.. مقرا بما أسماه الشرعية الواقعية للسيسي وهي إشارة إلى شرعية القوة لا شرعية ثورية ولا دستورية.

 أما القيادي بحزب النور "بدران" فادعى أن السيسي "كان من الرافضين لاستخدام القوة في الفض.. و"الهلباوي" زعم بأن مسئولية الدماء في رقبة قيادات "الجماعة".

وأفردت الوطن صفحتيه كاملتين للحوارات الأربعة داخل العدد وجاءت العناوين الداخلية كالآتي:

*       وزير العدل في حكومة الإخوان: لا أستبعد حمل بعد المعتصمين السلاح.. ومحاربة الإرهاب مهمة الشرطة لا الجيش.. "مكي": طالبت بانتخابات مبكرة قبل "30 يونيو" بـ3 شهور.. و"السيسي" رئيس بـ"شرعية الواقع".

*       عضو المجلس الرئاسي لـ"النور": "بشر ودراج" تراجعا في مفاوضاتهما معنا "بدران": "السيسي" كان من الرافضين لاستخدام القوة في عملية فض الاعتصام الوطن

*     الداعية الإسلامي الشيخ محمد حسان: "الدية " هي الحل الشرعي لإطفاء النار المتأججة بين الدولة والإخوان.. وعلى الطرف الأقوى أخذ زمام المبادرة.. الشيخ محمد حسان: "السيسي" وافق على مطالب الإخوان لحقن الدماء.. لكنهم رفضوا بعد أن وعدتهم "كاترين أشتون" بعودة "مرسي".

*      القيادي الإخوان المنشق لـ"الوطن": التقيت بـ"قنديل" و"بشر" لإنهاء الاعتصام.. "الهلباوي": التنظيم رفض الحلول السلمية وتحالف مع قوى العنف.. الشعب قد يكون غاضبا من بعض سياسات الحكومة الحالية إلا أنه لن يسمح لـ"الإخوان " بالاستفادة من ذلك.. عقول الجماعة كانت مغيبة خلال الاعتصام.. ومسئولية الدماء في رقبة القيادات الذين رفضوا الفض السلمي رغم دعوات القوى السياسية.

الهجوم على منتقدي السيسي

نشرت اليوم السابع مانشيتا أعلى الغلاف هاجمت فيه كل من ينتقد ممارسات السيسي وقالت فيه «عرائس الإخوان في مصر.. أبو الفتوح وأيمن نور ومحمد البرادعي وعصام حجي.. واتهم كل هؤلاء بأنهم باعوا المصريين من أجل عيون الإخوان.. ومحللون: دعواتهم للصلح مع الجماعة تتزامن دوما مع ذكرى " رابعة"».. وأضافت اليوم السابع في تقرير آخر «يجيب عنها: يوسف أيوب.. كيف نواجه أكاذيب الإخوان وتلفيقات " الجزيرة؟».

تشويه تركيا

 قالت الأخبار إن شكري ردا على نظيره التركي: محاولة تطويع إرادتنا وهم وحنين لماض انقضى.. وبحسب الشروق فإن شكري يقول إن تصريحات وزير الخارجية التركي متناقضة.. محاولة تطويع إرادة المصريين بما يتوافق مع رؤية أى طرف خارجي "ضرب من الوهم".

الأوقاف تخطف مساجد السلفيين

قالت الأهرام إنه تم ضبط المتهمين بمحاولة اغتيال المفتي السابق.. وفي عنوان بارز ومثير قالت اليوم السابع إن الأوقاف " تواصل ملاحقة "السلفيين" في زوايا ومساجد الإسكندرية.. ضم 11 زاوية بالعامرية و2 بمحرم بك في أسبوع.. و"جمعة": يجب تفعيل دور المساجد في نشر الخطاب المعتدل.. ووصفت اليوم السابع الموضوع في تقرير آخر بأن الأوقاف تخطف 21 زاوية من سلفيي الإسكندرية!

وفي سياق مختلف تماما كتبت المصري اليوم «مصريون ضد التمييز" تتظاهر أمام القضاء العالي تنديداً بأحداث المنيا.. جبرائيل: بناء الكنائس ليس حراماً ولن يضر أحد».

ذم ثورة يناير

 

نشرت الوطن تصريحات زاهي حواس وزير الآثار الأسبق التي هاجم فيها 25 يناير وقال إنها ليست ثورة.. ونفي أن تكون مصر تتعرض لمؤامرة لافتا إلى عبد الناصر و"السادات" أهديا قطعة أثرية بقرارات جمهورية.. و"مبارك" لم يفعل وهو ما يعد مدحا في مبارك وذم في الآخرين. ونوهت الشروق إلى أن يوم 27 أغسطس.. الإدارية العليا تفصل فى طلب رد محكمة تيران وصنافير. وبحسب البوابة فإن «الأمن الوطنى» يرصد مخططًا لاغتيال «محلب» و«تواضروس»!

 

 

Facebook Comments